izulogo_ar

إدارة الجامعة

ولد في تشاناكالي عام 1970، أتم تعليمه الابتدائي والثانوي في تشاناكالي، وتعليمه العالي في أزمير،  نال درجة الدكتوراه في جامعتين مختلفتين بأنقرة وإسطنبول بين عامي(1994-1996)، وبعد انتهائه من اختبارات الكفاءة بنجاح، قرر أن يحصل على الدكتوراه في هولندا بسبب خطته للعمل في مجال "الاقتصاد والتاريخ"، وقد حصل على درجة الماجستير الثانية في مجال تاريخ الاقتصاد من معهد بوستهوموس في عام 1998، وحصل على درجة الدكتوراه من جامعة أوتريخت عام 2000ـ، وأصبح مدرسًا عام 2001، وأستاذًا مساعدًا عام 2003، وأستاذًا عام 2008.

 

 بدأت مسيرته الأكاديمية عام 1993 كباحثٍ مساعدٍ في جامعة باشكنت، وواصل العمل في هذه الجامعة مدرسًا، ورئيسًا لقسم الاقتصاد، وعضوًا في مجلس الكلية، وعضوًا في إدارة الكلية. كما أصبح عميدًا مؤسسًا لكلية العلوم السياسية، ونائبًا لرئيس الجامعة في جامعة يلدرم بايزيد عام 2011.

 وفي عام 2012، تم تعيينه عضوًا في مجلس التعليم العالي (YÖK). وفي العام نفسه انتخب عضوًا في أكاديمية العلوم بتركيا (TUBA).

 

عمل عضوًا في لجنة الإدارة في مؤسسات عامة وخاصة مثل: شركات المساهمة أريلي للحديد والصلب (ERDEMİR)، وإسكندرون للحديد والصلب (İSDEMİR)، وإرينكو للهندسة، وإردمير رومانيا، ويارمجا بورسلن. كما عمل في لجان التفتيش بعدة شركات مساهمة منها:TTNET A.Ş. ،AVEA A.Ş.. 

 

 

يعمل الدكتور محمد بولوط حاليًا في المجالات المتعلقة بالتنمية الاقتصادية على المدى الطويل (long term-longue durée)، وأسباب الاختلافات الاقتصادية بين البلدان، ومقارنات الأداء، والسياسة الاقتصادية الدولية، والاقتصاد العثماني والحضارة، والعلاقات الاقتصادية العثمانية الأوروبية الأطلسية، وتاريخ الاقتصاد، والفكر الاقتصادي، وتاريخ التمويل، والمؤسسات، والاقتصاد الإسلامي والتمويل.

وقد أجرى أبحاثًا ودراسات أكاديمية في جامعة دالارنا بالسويد، وكامبردج بإنجلترا، وجامعتي هارفارد وبرنستون ومعهد الدراسات المتقدمة (IAS ) بالولايات المتحدة الأمريكية. كما نشر كتبًا باللغتين الإنجليزية والتركية في دور النشر المحلية والأجنبية. وتم نشر مقالاته في العديد من المجلات الدولية، بما في ذلك المجلات الأكاديمية مثل: المجلة الأمريكية للاقتصاد وعلم الاجتماع (AJES) بنيويورك ، ومجلة التاريخ الاقتصادي والاجتماعي للشرق (JESHO ) بلايدن، و مجلة التاريخ الاقتصادي الأوروبي

 (JEEH ) بروما، و دراسات الشرق الأوسط (MES) بلندن، و مجلة لدراسة الدين والايديولوجيات.

 

وقد فاز بجوائز على المستوى الدولي للدراسات الأكاديمية. كما حصل على جائزة المجلس البريطاني للتعليم العالي من قبل Analytica IF عام 2016. وفي العام نفسه كان من بين الناس الأكثر نجاحا في تركيا فيما نشرته صحافة أكسفورد العالمية باسم "الناس الناجحة في تركيا".

الدكتور بولوت يتحدث البلغارية والعربية والهولندية والإنجليزية، كما أنه محرر في مجلة آدم أكادمي للعلوم الاجتماعية، ومجلة الاقتصاد والمالية في الإسلام، وهو متزوج ولديه ثلاثة أطفال، وهو حاليًا يواصل التدريس في جامعة إسطنبول صباح الدين زعيم.

ibrahim güney

ولد عام 1957 في مدينة بورصة، تخرج من قسم الرياضيات بكلية العلوم في جامعة اسطنبول عام 1981، وفي عام 1985 أصبح باحثًا في جامعة أولوداغ. حصل على درجة الماجستير عام 1986، ودرجة الدكتوراه عام 1991. وفي عام 2002 أصبح أستاذاً مساعدًا في جامعة أولوداغ. وتم تعيينه كأستاذ عام 2008 . عمل في جامعة إسطنبول أيدين بين عامي 2007-2011، وكان نائب رئيس جامعة بيتليس إرين بين عامي 2012- 2014 ، وتقاعد عام 2015 من جامعة يلدز للتقنية.كما قام بإدارة معهد العلوم الاجتماعية في جامعة إسطنبول صباح الدين زعيم من 2015 إلى 2017. وفي عام 2017 تم تعيينه عميدًا لكلية التربية في نفس الجامعة. وهو حاليًا نائب رئيس جامعة إسطنبول صباح الدين زعيم. لديه منشورات عن الإحصاء التطبيقي، والتحليل الإحصائي، والإحصاءات متعددة المتغيرات، والإحصاءات النظرية. الأستاذ الدكتور إبراهيم جوناي متزوج ولديه ثلاثة أطفال.

Prof. Dr. Nasuh USLUولد في إزمير عام 1966، وأتم تعليمه الابتدائي في إزمير، والثانوي في مانيسا، وتخرج من قسم العلاقات الدولية بكلية العلوم السياسية في جامعة أنقرة عام 1988، كما حصل على درجة الماجستير في قسم العلاقات الدولية بكلية العلوم الاجتماعية في جامعة برمنغهام، وحصل على الدكتوراه في مركز دراسات الشرق الأوسط في جامعة دورهام عام 1994. بدأ مسيرته الأكاديمية عام 1995 كمدرسًا في قسم العلاقات الدولية بكلية الاقتصاد والعلوم الإدارية في جامعة كيركالي. وفي مارس 2005، تمت ترقيته إلى أستاذ مساعد، وفي مايو 2010 أصبح أستاذًا. عمل عميدًا في جامعة كيركالي بين عامي 2009-2010، ومديرًا لمعهد العلوم الاجتماعية بين 2010-2011، وعميدًا لكلية الاقتصاد والعلوم الإدارية بين 2011-2014. وبعد أن عمل في أكاديمية الشرطة بين يناير وأغسطس عام 2015، انتقل في أغسطس عام 2015 إلى جامعة أنقرة للعلوم الاجتماعية، وعمل بها عميدًا لكلية العلوم السياسية من أكتوبر 2016 حتى يناير 2018. مجالات أبحاثه الرئيسية هي: العلاقات التركية الأمريكية ، ومشكلة قبرص، والسياسة الخارجية التركية، والسياسة الخارجية الأمريكية ودراسات الشرق الأوسط. كما نشرت له العديد من المقالات في المجلات المحلية والأجنبية، ليس هذا وحسب، بل نشرت له أيضًا ثلاثة كتب في الولايات المتحدة، وأربعة كتب في تركيا. وكذلك فقد أَكْسَبَ اللغة التركية ستة كتب أساسية في مجال العلاقات الدولية، هذا إضافةً إلى ترجمته العديد من المقالات من الإنجليزية إلى التركية.